البياناتالشاشة الرئيسية

بيان تضامن مع ضحايا الاختفاء القسري في اليمن 

30 اغسطس 2023

تعبر منظمة مساواة للحقوق والحريات عن تضامنها الكامل مع ضحايا جرائم الاختفاء القسري في اليمن وتبدي تعاطفها الشديد مع عوائلهم وذويهم وتجدد تأكيد مساندتها لهم وذلك بمناسبة اليوم العالمي لضحايا الاختفاء القسري الذي يصادف الـ30 من اغسطس من كل عام

وفي هذه المناسبة العالمية التي تحمل رسالة إنسانية وقانونية وأخلاقية للتذكير بمأساة المخفيين والمغيبين وبحقوقهم المغيبة والمهدرة تؤكد المنظمة إن الاختفاء القسري هي جرائم ضد الإنسانية تستهدف المدنيين اليمنيين بشكل عشوائي ومتواصل .

كما تؤكد إن ضحايا جرائم الإختفاء القسري في اليمن يعانون من مصير مجهول وظروف قاسية وانتهاكات مستمرة لكرامتهم وسلامتهم ويحتاجون إلى الدعم والمساندة للخروج من هذه المأساة التي تلحق بهم.

وتطالب منظمة مساواة من المجتمع الدولي بالتصدي لجرائم الإختفاء القسري في اليمن والضغط على جميع أطراف الصراع للامتثال للقانون الدولي وإحترام حقوق الإنسان

وتشدد المنظمة على ضرورة  إن يساهم المجتمع الدولي في تأسيس آلية دولية للتحقيق في كافة جرائم الإختفاء القسري في اليمن والعمل على محاسبة منتهكيها وتحقيق العدالة المستحقة للضحايا وعوائلهم

وتوجه منظمة مساواة دعوة عاجلة لكل المنظمات والمؤسسات والهيئات الحقوقية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي الى مضاعفة الجهود وحشد القدرات والامكانيات والطاقات لمناصرة ضحايا جرائم الإختفاء القسري في اليمن والعمل على تنسيق تلك الجهود للمطالبة وبشكل موحد بالكشف عن مصيرهم وإطلاق سراحهم أو محاسبتهم بشكل عادل.

كما توجه رسالة دعم ومساندة لضحايا جرائم الاخفاء القسري في اليمن وذويهم تقول لهم: نحن معكم ولن نتخلى عنكم وسنبذل أقصى جهودنا لمساندكم ولن نتوقف عن المطالبة بحقوقكم نأمل أن يعود جميع المختفين والمغيبين قسريا في اليمن إلى أحضان أسرهم ويحصلون على العدالة التي يستحقونها.

صادر عن منظمة مساواة للحقوق والحريات

الأربعاء 30 أغسطس 2023

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى